• الأرشيف

  • تصنيفات

  • أحدث المقالات

  • أحدث التعليقات

  • الوسوم

  • عداد الزوار

    xanga traffic
  • اشترك معي

    ضع بريدك الإلكتروني

    يسرني انضمامك

  • تواصل معي

  • استغفار ودعاء

  • أقوال وحكم

  • الوقت في السعودية

    Get Adobe Flash player Wordpress Plugin By Tax Accountant
  • التقويم

    نوفمبر 2017
    س أ ن ث ر خ ج
    « أكتوبر    
     123
    45678910
    11121314151617
    18192021222324
    252627282930  

humab things

ما يميز الإنسان عن الأشياء الجامدة هي قدرته على التفكير واتخاذ القرارات واختيار مساره وفق إرادته. لذلك فحين ندفع بقوة كافية غرضا ما كالطاولة مثلا ليس بإمكان تلك الطاولة أن تقاوم إرادتنا بل تنزاح وفق ما أردنا. هكذا تسلك الأشياء في عالم الفيزياء: فلكل فعل رد فعل مساو له بالمقدار ومعاكس له بالاتجاه. الأمر يختلف تماما في عالم الأحياء وخاصة في حياة الإنسان. حين ندفع بإنسان ما بقوة الكلام أو الحركة لأن يجلس مثلا في مكان ما يكون أمر الرد بيده. باستطاعته التجاوب مع إرادتنا أو مقاومتها أو تأجيلها أو حتى القيام بمبادرة من ذاته ردا علينا كأن يهاجمنا أو يهرب منا. من هنا فالإنسان مخير لا مسير. وحتى حين يتجاوب مع إرادتنا فيبقى هو مخيرا إذ اختار طريق التجاوب على طريق المقاومة أو أي طريق آخر.

أكمل قراءة الموضوع »

Share and Enjoy

it-project-planning-icon

القدرات الشخصية متوافرة لدى كل إنسان، تختلف في مستوياتها ومجالاتها وتوجهاتها، وهذا طبيعي للغاية نتيجة لتباين القدرات بيننا نحن البشر، لكنني على يقين بأن كلا منا لديه إمكانات مغمورة قابلة للانطلاق وقادرة على التحليق، إذن فيم تكمن إشكالية عدم تمكننا من الوصول إلى هذا الحيز المضيء في ذواتنا؟

الجواب، هو عجزنا عن قياس مستوى مواهبنا التي نكتشفها فينا، وبالتالي نجنح إلى تجاهل الموهبة القوية منها، بل نُخطئ بالتركيز على مواهب لا تناسبنا ولا نميل إليها، فضلا عن كونها مواهب ضعيفة، فما العوامل التي تصل بنا إلى هذه الحالة، بعجزنا عن تطوير مشاريعنا الذاتية الخاصة، أو حتى إسقاطها؟ أكمل قراءة الموضوع »

Share and Enjoy

9 أكتوبر, 2016قوانين النجاح..

law-school

من الطبيعي أن توجد مجموعة من القوانين أو المبادئ الفطرية التي تسري على كل الناس في كل زمان ومكان، لا نستطيع تغييرها حتى لو أردنا. تساعدنا معرفة هذه القوانين على استثمارها وتحقيق غاياتنا في الحياة. ومن هذه القوانين ما يلي:

قانون السبب والنتيجة:

كل شيء يحدث بسبب. فلكل سبب تأثير ولكل أثر سبب أو عدة أسباب. وسواء كنت تعلمها أم لا، فلا شيء يقع مصادفة. باستطاعتك أن تحصل على كل ما ترجوه في الحياة إذا حددت أولا ماهيته بالضبط ثم قمت بنفس الأشياء التي قام بها الآخرون لتحقيق نفس النتيجة. أكمل قراءة الموضوع »

Share and Enjoy

10 مايو, 2016الأنـــا..

الأنا

يقول الدكتور وليد فتيحي في كتابه (الأنا) أن حبنا لذواتنا الحقيقية لا يكون إلا بحبنا لكل ما حولنا، فنحن عندما نخرج من بطون أمهاتنا لندخل إلى الدنيا، فإننا ندخلها بفطرة ربانية سوية، ندرك بها أننا جزء لا يتجزأ من منظومة كونية، فتسبح أرواحنا بانسجام مع كل ما حولنا من مخلوقات كونية، وتبدأ حواسنا بالعمل لتقودنا في رحلة نتعرف بها على غيرنا قبل أن نتعرف بها على أنفسنا، فكل حواسنا موجهة للخارج. عين ترى الأشياء من حولي وأذن تسمع أصوات غيري، ونبدأ رحلة تكوين صورة ذهنية عن ذواتنا، هذه هي الصورة الذهنية التي نرسمها لأنفسنا. أكمل قراءة الموضوع »

Share and Enjoy

21 مارس, 2016التحفيز..

التحفيز

التحفيز :  يطلق على التحريك للأمام ، وهو عبارة عن كل قول أو فعل أو إشارة تدفع الإنسان إلى سلوك أفضل أو تعمل على استمراره فيه . والتحفيز ينمى الدافعية ويقود إليها ، إلا أن التحفيز يأتي من الخارج  فإن وجدت الدافعية من الداخل التقيا في المعنى ، وإن عدمت صار التحفيز هو الحث من الآخرين على أن يقوم الفرد بالسلوك المطلوب .

أقسام التحفيز

قسم علماء السلوك التحفيز إلى ثلاثة أمور: أكمل قراءة الموضوع »

Share and Enjoy


© مدونة هادي الدهناوي | تصميم TextNData | تطوير مدونة مستر بلال يستخدم وورد بريس