humab things

ما يميز الإنسان عن الأشياء الجامدة هي قدرته على التفكير واتخاذ القرارات واختيار مساره وفق إرادته. لذلك فحين ندفع بقوة كافية غرضا ما كالطاولة مثلا ليس بإمكان تلك الطاولة أن تقاوم إرادتنا بل تنزاح وفق ما أردنا. هكذا تسلك الأشياء في عالم الفيزياء: فلكل فعل رد فعل مساو له بالمقدار ومعاكس له بالاتجاه. الأمر يختلف تماما في عالم الأحياء وخاصة في حياة الإنسان. حين ندفع بإنسان ما بقوة الكلام أو الحركة لأن يجلس مثلا في مكان ما يكون أمر الرد بيده. باستطاعته التجاوب مع إرادتنا أو مقاومتها أو تأجيلها أو حتى القيام بمبادرة من ذاته ردا علينا كأن يهاجمنا أو يهرب منا. من هنا فالإنسان مخير لا مسير. وحتى حين يتجاوب مع إرادتنا فيبقى هو مخيرا إذ اختار طريق التجاوب على طريق المقاومة أو أي طريق آخر.

أكمل قراءة الموضوع »

Share and Enjoy