speak

كم عدد المرات التي تتحدث فيها لأول مرة إلى شخص جديد، وتشعر بأنّ المحادثة تسير على ما يرام، ثم … الصمت ولا شيء غيره، فـ أنت لا تعرف ماذا عليك أن تقول بعد ذلك، والطرف الآخر أيضًا لا يعرف ماذا يقول. هذا أمر محرج جدًا، فـ ماذا تفعل؟

عليك أن تعلم أنّ إتقان “ما يجب قوله” يُعد أحد العناصر الهامة لعملية التواصل، غير أنّ إدارة المُحادثات مهارة يفتقدها الكثيرون.

فـ واحدة من أكبر المشاكل التي قد تواجهها عند محاولة التعرف على أشخاص وأصدقاء جدد هو الصمت المحرج. مواجهة هذا الوضع غير مريح، بحيث يمكن أن يجبرك على تجنب لقاء أشخاص جدد في المقام الأول.

ولحسن الحظ، هناك قاعدة واحدة بسيطة يمكن أن تجعل المحادثة تتدفق بشكل طبيعي بينك وبين مُحدثك، بغض النظر عن من تتحدث إليه. أكمل قراءة الموضوع »

Share and Enjoy