كلُّ حق، وكل فرصة، وكل التزام ينطوي على مسؤولية (روكفلر)

هل نحن قادرون على أن نتحمل مسؤولية حياتنا أن ندعها تتحرك بردود الأفعال؟!

هل نحن قادرون على أن نتحمل مسؤولية مشاعرنا فنحتفظ بها طاهرة نقية أم ندعها تتجول فيما يجب لنا الهم والحزن والألم؟!

هل يمكن أن نبادر باتخاذ القرارات التي تغير حياتنا للأفضل أم نترك للآخرين القرار بدلاً عنا؟!

أما آن لنا أن نكون فاعلين ونحول حياتنا إلى قوة مبدعة تؤثر في الآخرين أم نترك حياتنا قشة في مهب الريح؟! أكمل قراءة الموضوع »

Share and Enjoy