يواجه الناس في حياتهم الكثير من المواقف المؤلمة، والظروف الصعبة، كفقدان عملهم، أوفاة أحدهم، وغيرها من الأحداث التي تتسبب بصدمة لهم، إلا أن ردود أفعال الناس تختلف، واستجابتهم تختلف أيضاً، وفي كل الأحوال لا بد من مواجهة الحياة، والتغلب على صعابها، والبدء من جديد.

هناك 12 مؤشراً يمكن من خلالها معرفة إذا ما كنت ضعيف أو لا، حاول تطبقها على نفسك فإذا وجدت جميع المؤشرات أو أغلبها أو أكثر من النصف تنطبق عليك، فعليك أن تراجع حساباتك مرة أخرى، وتحاول تغيير وضعك الذي تعيشه وكذلك تدل هذه المؤشرات على عدم رضاك.

1- لست راضياً بما أنت عليه: تحاول أن تظهر أمام الناس بالشكل الذي يريدون لا ما تريده أنت.

2- تخجل من التعبير عن أفكارك: هناك صوت داخلي يوقفك عن التعبير عن أفكارك كما تريد ويخبرك بأن أفكارك غير جيدة.

3- لا تقضي وقتاً كافياً وحدك: تشعر بعدم الارتياح عندما تقضي وقتاً مع ذاتك.

4- لا تعترف بإيجابيات مع ذاتك: لديك نقاط قوة مميزة ومع ذلك لا تعترف بها.

5- لا تثق في طبيعتك الداخلية: لست واثقاً بذاتك بما يكفي لترى طبيعتك الداخلية وتركز عليها.

6- لا تدلل نفسك: تشعر بأنك لا تستحق التدليل وتحرم نفسك من الأشياء التي تستمتع بها.

7- لا تشيد بنفسك: لا تثني على نفسك عندما تفعل شياً جيداً أو تحقق إنجاز.

8- لا تعتز بمظهرك الخارجي: حيث إنك لا تسمح لذاتك بالتباهي والإحساس بالفخر بمظهرك وبما ترتديه.

9- لا تتفاخر بذكائك أو قدراتك الذهنية: بالرغم من ذكائك الكبير والذي تستعمله في حل المواقف التي مررت بها إلا أنك تردد أن ذلك وليد الصدفة.

10- لا تقدر جهودك: قد تفعل الكثير لمن حاولك وتساعدهم بإيجابية إلا أنك لا تقر بذلك بل ربما تظن العكس.

11- لا تسعد بتقديمك لذاتك: حينما تقدم ذاتك تكون غير راض عما قلته مع إعجاب الآخرين بما قدمته.

12- لا تثق بهؤلاء القريبين منك: تشعر بالخجل من البوح بمشاعرك ومخاوفك حتى مع الأقرب إليك.

بعد احتساب النتيجة ، إن كانت الإجابات أغلبها سلبية فيمكن التغلب على هذه الحالة باستعادة حب الذات وتعزيز الرضا عنها، وهذا صعب ولكنه ليس بمستحيل.

خليفة المحرزي

Share and Enjoy